بيان إعلامي الى من يهمه الامــــــــر نتضامن مع المضارين نتيجة محاربتهم للفساد

لحنة التنسيق بين الاحزاب والقوى السياسية
مدينة ومركز المحلة الكبرى

تضامنوا مع محاربي الفساد

تضامنوا مع محاربي الفساد

بيان إعلامي الى من يهمه الامــــــــر
نتضامن مع المضارين نتيجة محاربتهم للفساد

لجنة التنسيق بين الاحزاب والقوى السياسية بالمحلة الكبرى ، والتى تضم كلا من ((الناصرى /الوفد /العمل /الغد/ الجبهه /كفاية/آفاق اشتراكية/الاخوان/ الشيوعيين/ لجنة التضامن مع معتقلى 6 أبريل )) فى اجتماعهاالاخير قد بحثت عدة امور هامة من بينها رفض شعب المحلة لمظاهر الفساد التى تفشت فى الآونة الاخيرة وتناقلتها وسائل الاعلام المختلفة مثل ( الكمامات الفاسدة التى سلمت لتلاميذ وطلاب المدارس ـ والتى قدم رئيس واعضاء المجلس الشعبى المحلى لمدينة المحلة بلاغاً بها للنيابة وتناقلتها كافة وسائل الاعلام، وايضا الفساد الذى هتف ضده جمهور نادى غزل المحلة بسبب التعيينات المشبوهة التى ادت لهذه الحالة المزرية للنادى والتى نوهت عنها بيانات عديدة للقيادات العمالية ضمن مظاهر فساد اخرى داخل جدران غزل المحلة ادت الى ضياع المال العام وخسارة قلعة صناعة الغزل والنسيج “غزل المحلة” بخسائر فادحة اشارت اليها الجمعية العمومية السابقة هتف ضدها عمال غزل المحلة يوم 21ديسمبر الماضى ـ استنادا لحقهم فى الاحتجاج طبقاً لما نصت عليه القوانين والمعاهدات والمواثيق الدولية ـ وتناولتها وكالات الاعلام ايضا ً ) وبدلا من قيام هؤلاء المتسببين فى الفساد والافساد بتقديم استقالاتهم والاعتذار ليس للعمال والطلاب من شعب المحلة فقط .. بل الاعتذار للشعب المصري كله … بدلا من ذلك قام المسئولين بفصل القائد العمالي / مصطفى فوده من عمال غزل المحلة .. ثم قاموا نفس المسئولين بنقل كلا من القائد العمالى المهندس / عبد القادر الديب الى الاسكندرية ، والقائد العمالى / فيصل لقوشة الى القاهرة … بالضبط مثلما فعلوا مع القادة العمال من غزل المحلة ( كريم البحيري الذي فصل بعد نقله للقاهرة ، ومحمد العطار الذى نقل للاسكندرية ووائل حبيب الذى نقل للقاهرة وكلا من القائدتين/ امل السعيد ووداد الدمرداش اللتان نقلتا للعمل بالحضانة خارج جدران الشركة …. وأيضا قيام المسئولين عن كمامات الانفلونزا الفاسدة بتهديد رئيس واعضاء المجلس المحلى هذا عدا ما نشر على لسان رئيس المجلس بتهديده بالقتل لو لم يتراجع عن بلاغه … والاخطر ما قامت به احدى ادارات التربية والتعليم والمفروض انها تعلم طلابها ان يقاوموا الفساد لايخافون فى ذلك لومة لائم .. تقوم هذه الادارة بتحويل المواطن الشريف عبد الفتاح صبري مدير احدى المدارس للشئون القانونية بحجة انه نشر عن الكمامات الفاسدة وتحدث لبرنامج الحقيقة ( رغم ان برنامج الحقيقة لم يذكر اسم مدير المدرسة الذى انتقد الفساد ) ….. وبناء على ماقامت لجنة التنسيق بين الاحزاب والقوى السياسية بالمحلة بدراسته وبتوضيحه لشعب المحلة وايضا بناء على قرائتها للمادة 13 من الدستور المصري والمادة 6 من العهد الدولي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية ، وكذلك المادة (23) من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وجميع هذه المواد تكفل حق العمل للمواطن باعتباره أحد الحقوق الاقتصادية والاجتماعية الأساسية التي لاغنى عنها …وان القانون مد حمايته ليس فقط علي أعضاء المنظمات النقابية بل وأيضاً بالنسبة للعامل الذي يضار بسبب نشاطه النقابي مدللين بالمادة 71 من قانون العمل الموحد والتي تنص علي أن:” أوجبت عودة العامل المفصول لعمله إذا كان الفصل بسبب نشاطه النقابي”… وايضاً اعتبار نقل العمال دون رغبتهم هو جزاء تعسفى يرفضه القانون وكافة الاحكام القضائية التى حكمت بعودة العمال الذين تم نقلهم من قبل … وكذلك توقيع مصر على «الاتفاقية الدولية لمكافحة الفساد» التى وقعت عليها القاهرة عام 2005 . ارتأت اللجنة ان من واجبها الوطني هو الدفاع عن هؤلاء اللذين تم اضطهادهم نتيجة محاربتهم للفساد . والوقوف بجانبهم والتضامن معهم .. ومناشدة كافة الشرفاء والقوى الحزبية والمجتمع المدنى ومنظمات حقوق الانسان ليس فى مصر وحدها بل فى العالم اجمع مساندة والوقوف بجانب الاسماء التى طرحناها بأعلاه ، ومناشدة المسئولين بالحكومة المصرية بأن تأمر بعودة المفصولين والمنقولين من عمال غزل المحلة ووقف التعنت ضد كاشفى الفساد سواء فى الكمامات او اى شئ آخر لمصلحة البلاد ولحماية شعبنا الذى يعانى كثيراً من هذا الفساد .. هذا وقد قررت لجنة التنسيق بين الاحزاب والقوى السياسية بالمحلة الاحتفال مع العالم كله باليوم العالمي لمحاربة الفساد 9 ديسمبرمن كل عام لتكريم كل من يحارب الفساد ليكون تاج فوق رأس محاربي الفساد … اعمالا ب«الاتفاقية الدولية لمكافحة الفساد» التى وقعت عليها القاهرة عام 2005 ،،،،،،،،،،،،،،،،،،

المجد للشرفاء محاربي الفساد في كل مكان .. عاش عمال المحلة ..يسقط مروجي الفساد وحماته

لجنة التنسيق بين الاحزاب والقوى السياسية بالمحلة الكبرى
الثلاثاء 22 ديسمبر 2009

Advertisements