الحصاد المر ـ الرابع

 جاءنا من غزل المحلة هذا البيان الذى تم توزيعه بالامس على العمال وننشره كما هو .. نضيف اليه فقط صورة محمد العطار الذى مازال معتصما ً بفرع مخازن الشركة بالاسكندرية احتجاجا ً على تعسف المفوض العام معه وازاء الصمت المخجل للجنة النقابية والنقابة العامة ومن يدعون القيادة …

الحصاد المر ـ الرابع

محمد العطار يتحدث لوفد آفاق اشتراكية وحزب الكرامة من شباك المخازن بالاسكندرية

الى العمال والعاملات الشرفاء فى صرحنا العظيم ” غزل المحلة ” ……………..

شكرا لكم كل الشكر لمتابعاتكم لسلسلة “الحصاد المر” حتى تتيقنوا حال شركتنا وما حصدناه بسبب القائمين عليها .. وبسبب نقابة متراخية .. وعدم وجود مجلس ادارة .. وانفراد المفوض بقراراته، والتى اوصلتنا لما نحن فيه!!

 

الى زملائى بغزل المحلة ومراكز حقوق الانسان والاحزاب والاعلام .. شكرا لزيارتكم لى اثناء اعتصامى بالاسكندرية..

 

أما هؤلاء اللذين تآمروا على شركتنا ” الصرح الاكبر فى الشرق الاوسط ” ويحاولون تخريبها فتعمدوا اصدار قرارات مخالفة تسببت فى اهدار المال العام … فهل كان ذلك عن عمد .. ام لعدم مقدرتهم على ادارة صرحنا العظيم ؟؟ ولهم نقول : ان الشرفاء فى غزل المحلة لن يكلوا او يهدأوا عن نشر المستندات التى تدين المفسدين ،،،

 

يا عمال غزل المحلة الشرفاء :

بعد ان نشرنا فى كل من الحصاد (1،3) بعض ما لدينا من مستندات ومن خلال تقرير الجهاز المركزى نتابع معكم اليوم ….. الحصاد المر .. الرابع والذى أتوجه به ايضا ً للمسئولين بهيئات الرقابة والاعلام الورقى والاليكترونى :

  1. من خلال قراءة ملحق عقد بيع اقطان سورية والمؤرخ فى 23/9/2009 … نجد أنه فى يوم الاثنين 5/10/2009 تم الاتفاق بين كلا من شركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة ويمثلها المهندس فؤاد حسان بصفته المفوض العام ( طرف أول ) … وشركة ابو مضاوى لتجارة وتصدير الاقطان (طرف ثان ) قد اتفقوا على الآتى : يقوم الطرف الاول بتسليم شركة أطلس للصناعات النسجية بالمحلة الكبرى ، غزول ناتج20000 قنطار قطن سورى وارده من الطرف الثانى بسعر بيع الغزول المحلية لدى الطرف الاول ( غزل المحلة ) … ويقوم الطرف الثانى برد شيكات الى الطرف الاول مقابل تسليم غزول الى شركة أطلس …. ثم تقوم شركة أطلس للصناعات النسجية بسداد قيمة الغزول المسلمة لها من الطرف الاول بشيكات الى الطرف الثانى !!!!

مما سبق يتضح ان الحال وصل بشركتنا انها تصنع لصالح الغير ( شركة ابو ماضى ) وبأقطان رديئة وبمقابل كما يبدوا عمولة مثلها فى ذلك مثل المصانع الصغيرة المنتشرة بشبرا والمحلة ، واننا بطلنا نستورد مباشراً لمصلحتنا .. وطبعا كاننا بنبيع فقط علامة الجودة (الايزو ) واسم غزل المحلة على منتج من اقطان رديئة، عموما الامر بيد الجهاز المركزى

 

    1. جاء بالتقرير ايضا أنه تم شراء بالامر المباشر 350 ألف قنطار قطن بنحو 190 مليون جنيه من موردين متعددين بالاضافة الى شراء 60 ألف قنطار قطن مستورد من الشركة المساهمة لتصدير الاقطان بقيمة 22 مليون جنيه مصرى… ( وبحسبة بسيطة نكتشف تلاعبا فى فروق الاسعار ، وأن ال 190 مليون جنيه هو سعر غير موثوق به و الموثوق به هو 128 مليون جنيه … وبعملية طرح 190-128=62 مليون…أين الفرق؟؟

    2. عدم ترقيم العينات المقدمة من الموردين والمرسلة للجهات الفنية المختصة بأرقام مصرية مخالفاً فى ذلك المادة 23 ، 26 من اللائحة .. مثال ذلك المناقصة المحددة ـ للخارجية ـ رقم 4407/ج ، والمناقصة المحددة رقم 1075/و ، والمناقصة رقم 4374/ج .

    3. جاء فى التقرير ايضا ً أن “السيد / المفوض العام لغزل المحلة معين بهذه الوظيفة منذ 1/12/2007 وذلك بالمخالفة لأحكام المادة رقم 29 من القانون 203 لسنة 1991 والتى تقضى بأن يتم تشكيل مجلس ادارة جديد طبقا ً لاحكام هذا القانون خلال ثلاثة شهور من تاريخ قرار عزل مجلس الادارة “…

      أى ان وجوده غير شرعى

يا عمال غزل المحلة الشرفاء ..الى متى السكوت عن هؤلاء اللذين أفسدوا وظلموا واستهانوا بنا وبمقدراتنا ؟؟

وهل تماديهم هذا لظنهم انهم فوق القانون وان ما يصدر من تقارير رقابية ضدهم مجرد أوراق لفض مجلس الجمعية ؟

.. أم لظنهم ان العمال استكانت ورضيت بالمقسوم لهم خاصة وان النقابة صامتة وبعض من ادعوا الثورية تهمشوا !!

نقول لهؤلاء الذين تمادوا فى ظلمهم لا والف لا .. سوف تحاكمون نتيجة ما اقترفتموه وأشارت له التقارير … وايضاً الشرفاء من العمال لن يصمتوا ولن يستكينوا … ولن يستمعوا سوى لصوت الحق وأصوات اولادهم التى تأن من الجوع لن نسكت عن الزل والهوان ولن نكون من المستضعفين .. فعمال غزل المحلة دائما ً وأبداً هم من الصفوة فى رد مظالمهم بالعقلانبة والقانون وما نصت عنه المواثيق والمعاهدات الدولية التى وقعت عليها مصر .. سننتظر الجمعية العمومية وأمام أعيننا وذهننا قول الله تعالى :

كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ “
صدق الله العظيم

عاش نضالكم من أجل بقائكم وبقاء صرحكم غزل المحلة ” …. عاش الوعى العمالى

مع تحياتى ،،،

العامل بغزل المحلة / محمد محمد العطار

المحلة فى 20/10/2009

 

 

Advertisements