احنا معاكو

وصلتنى الرسالة التالية من الزميلة فاطمة رمضان عضو سكرتارية اللجنة التنسيقية للحقوق والحريات النقابية والعمالية

الأصدقاء والصديقات

مرفق ورقة لجمع التوقيعات، فلنتضامن جميعاً مع العمال بإرسالها لكل من يهمه الأمر، وجمع توقيعات عليها.


فلنعمل جميعاً من أجل

عودة عمال الغزل والنسيج المفصولين والموقوفين والمنقولين إلي أعمالهم

لقد شهدت السنوات القليلة الماضية صعودا ملحوظاً في الحركة العمالية، وأصبحنا نري كل يوم العديد من الإضرابات والاعتصامات والوقفات الاحتجاجية من عمال يطالبون بحقوقهم المنهوبة، من المرتبات، والحوافز والأرباح وبدل الوجبة الغذابية وبدل طبيعة العمل….، كما شهدنا أن عمال الموقع الواحد تتكرر الإضرابات والاعتصامات وذلك للمطالبة بتنفيذ الوعود الكاذبة، أو للمطالبة بتنفيذ باقي مطالبهم، أو التصدي لمحاولات الإدارة المرة تلو الأخري في سرقة حقوقهم المستقرة من قبل، مثلما حدث في غزل شبين، وغزل العامرية، وطنطا للكتان، وغزل المحلة، وغيرهم الكثير.

فما كان من أصحاب الشركات والمصانع وتحت سمع وبصر كل الأجهزة الحكومية أمنية وغير أمنية (وبمساعدتهم في بعض الأحيان) إلا أن مارسوا كل أشكال التعسف ضد العمال وقياداتهم، من فصل من العمل، إلي الوقف المفتوح مع الحرمان من الراتب، إلي النقل التعسفي مع الحرمان من بدلات الأنتقال والسكن، إلي الخصم والجزاءات وغيرها، وذلك في محاولة لكسر قيادات العمال، وجعلهم عبرة لغيرهم من زملائهم، والعمل علي عزلهم عن زملائهم لكي لا يتضامنون معهم.

لذا بات لزاماً علينا جميعاً التضامن مع العمال وقادتهم، ومساندتهم عن طريق الضغط علي الجهات الحكومية والنقابية للقيام بدورها في عودتهم إلي عملهم، مع استرداد كل حقوقهم التي حرموا منها طوال فترة الفصل أو النقل أو الوقف عن العمل.

وفيما يلي أسماء هؤلاء العمال اللذين نطالب بعودتهم لعملهم:

1- عمال أندراما للغزل (غزل شبين سابقاً)

بعد عدد من الإضرابات الناجحة للعمال، تم فصل العامل أحمد خضر ، عبد العزيز بخاطره موسي، وتم نقل خمسة عمال إلي الأسكندرية وبدون أي بدلات انتقال أو توفير مسكن، في التعسف والخصم بشكل مستمر في مرتباتهم وهم:

فاضل عبد الفضيل سالم- عبد العزيز بخاطره موسي – موسي محمد موسي النجار- رجب محمد الشيمي.

ومؤخراً بدأت ضغوط مكثفة عليهم مثل تلفيق قضايا لعبد العزيز بخاطره، والضغط عليه لتقديم أستقالته تحت التهديد بالفصل، ثم الفصل، حرمانهم من الإجازات في شهر رمضان لقضاء بعض أيام رمضان مع أسرهم وفي نفس الوقت إجبار فاضل عبد الفضيل سالم علي القيام بإجازة إجبارية بكل رصيده من الإجازات، كما تمارس إدارة الشركة التعسف في الوقف للمئات من العمال، ثم تعمل علي تغييبهم ثم فصلهم، وكذلك يطال الفصل تقريباً الآن معظم عمال الشركة.

2– عمال شركة طنطا للكتان:

قام عمال الشركة بإضرابين للمطالبة بحقوقهم، تم بعدها فصل عدد 9 من العمال ضمنهم أعضاء اللجنة النقابية وهم: عقاد عبد العزيز طنطاوي- علي فتحي أبو ليلة- أحمد المحمدي الشناوي- اشرف السيد الحارثي- جمال عبد الفتاح عثمان- رأفت رمضان- هشام العكل – مصطفي الصاوي- رمضان الدسوقي

والآن ولمدة 3 شهور متواصلة عمال الشركة مضربين للمطالبة بحقوقهم وعلي رأسها عودة المفصولين، وإدارة الشركة تتعسف في رفض مطالب العمال، والجهات الحكومية عامله ودن من طين وودن من عجين.

3– عمال شركة العامرية للغزل بالإسكندرية:

قام عمال الشركة بعدد من الإضرابات الناجحة خلال العام الماضي، تحقق علي أثرها تنفيذ بعض مطالب العمال، وضمنها إجبار الشركة علي عودة العمال اللذين فصلتهم، وتبقي عدد من مطالب العمال لم يتم تنفيذه، مما جعل العمال يبحثون كيفية الحصول علي باقي مطالبهم، فما كان من الإدارة إلا أن قامت بإيقاف كل من: علي حسن قناوي- رشاد شعبان، مع عدم صرف مرتبات لهم

4– عمال غزل المحلة:

بعد الإضرابان الشهيران لعمال غزل المحلة، وبعد ما حدث في 6 أبريل 2007، مارس العمال بعض الاعتصامات والوقفات الاحتجاجية ولكن بأعداد أقل، فما كان من إدارة الشركة إلا أنها مارست التعسف ضد قيادات العمال، فقد قامنت بنقل عدد من العمال سواء داخل الشركة في المحلة أو في القاهرة والأسكندرية وهم: وائل محمد عبد الوهاب حبيب محمد محمد العطارعبد الكريم على بحيرى (ثم تم فصله فيما بعد) – وداد الدمرداشامل عبد السلام.

كما تم تخفيض أجوربعض العمال بمقدار علاوة، وخصم أيام أخري وهم: طارق عبد الحميد امين عبد الحميدتامر فايز المتولى– مصطفي فودة.

5- عمال شركة مصر أيران بالسويس:

بعد اعتصام لبعض عمال شركة مصر أيران للغزل للمطالبة بحقوقهم، قامت إدارة الشركة بوقف كل من: غريب حسن صقر- محمد عبد العزيز عطيه – محمود محسن محمد رفاعي حسين – يوسف عبد الله السيد- أيمن محمد أبو خضير. مع عدم صرف مرتباتهم.

6- عمال بالشركة المصرية للصناعات النسيجية بالسويس (تراست).

لقد كان جابر عبد الوهاب، أمين عام اللجنة النقابية الإدارية للعاملين بالشركة المصرية للصناعات النسيجية بالسويس (تراست). من أوائل القيادات العمالية التي مورس ضدها التعسف، فقد تم فصله، وعلي الرغم من حصوله علي أحكام قضائية بالعودة إلا أن إدارة الشركة ترفض تنفيذ حكم المحكمة.

8- شركة النيل لحليج الأقطان:

بعد إضراب لعمال حليج الأقطان دام أكثر من شهر، وبعد أن ذهب عمال الشركة من الفروع المختلفة للاعتصام أمام مجلس الشعب، نجحوا في تنفيذ بعض مطالبهم، ولكن المستثمر أشترط وضع نظام للمعاش المبكر للعمال، فما كان من العمال إلا أنهم رفضوا الخروج للمعاش المبكر وخصوصاً بفرع المنيا، وقد أصدر مدير الشركة قراراً تعسفياً بنقل 90 عامل من عمال مصانع المنيا إلي الوجه البحري، وذلك في محاولة لإجبارهم علي المعاش المبكر، وهو القرار الذي رفض عمال المنيا تنفيذه حتي الآن.

احنا معاكو


من أجل عودة عمال الغزل والنسيج المفصولين والموقوفين والمنقولين إلي أعمالهم

نعلن نحن الموقعين أدناه من عمال المصانع والشركات المختلفة، المراكز الحقوقية والقوي السياسية والأحزاب والشخصيات العامة تضامننا الكامل مع عمال الغزل والنسيج المفصولين والمنقولين والموقوفين عن العمل تعسفياً من شركات أندراما للغزل (غزل شبين سابقا)، والعامرية للغزل، وغزل المحلة، وطنطا للكتان، ومصر إيران، وتراست، لا لشئ سوي وقوفهم مع زملائهم في إضراباتهم واعتصاماتهم للمطالبة بحقوقهم المشروعة، ونطالب بعودتهم جميعاً لعملهم في شركاتهم ومصانعهم، مع استرداد كل حقوقهم التي حرموا منها طوال فترة الفصل أو النقل أو الوقف عن العمل.


الاسم

العمل

مكان العمل

التوقيع

1

2

3

4

5

6

7

8

9

10

11

12

13

14

15

16

17

18

19

20

21

22

Advertisements