العدد الاول من نشرة آفاق

نشرة غير دورية تصدر عن مركز آفاق اشتراكية بالمحلة الكبرى

آفاق تستهدف الوعى بالحقائق ـ العدد الاول 5 اغسطس 2009

==========================================================

لاهالي المحلة نتوجه بالعدد الاول من آفاق والتى نستهدف منها نشر الوعى العام بين شعب المحلة

بكل فئاته ( الوعى بالتنمية،الوعى بالبيئه،الوعى بالصحة،الوعى بالديمقراطية،الوعى بالسلام الاجتماعى )

ونشرتنا متاحة للجميع للكتابة بها بشرط ان تخدم الاغراض التى قامت من اجلها والتى تخدم شعب المحلة

*****************************************************************************

ماذا تعنى التنمية :

في سنة1986صدر الإعلان الدولى للحق في التنمية الذى استهدف تحسين شروط الحياة بشكل دائمي فتؤكد المادة الأولى منه على أنالحق في التنمية حق من حقوق الإنسان غير قابل للتصرف، و بموجبه يحق لكل إنسان و لجميع الشعوب المشاركة و الإسهام في تحقيق تنمية اقتصادية و اجتماعية و ثقافية و سياسية و التمتع بهذه التنمية التي يمكن فيها إعمال جميع حقوق الإنسان و الحريات الأساسية إعمالا تاما “…ويعنى ذلك أن التنمية هي مشروع تغييري شمولي يستهدف الرفع من شروط و ظروف الحياة المجتمعية برمتها بما يكرس الرفاهية للمجتمع وكل اعضائهفهل تنمية مدينتنا وقرانا تستهدف كل السكان أم تستهدف الاغنياء فقط ولا نصيب فى التنمية للفقراء من العمال والفلاحين واصحاب المعاشات وابنائهم من الشباب ؟

يسعد آفاق اشتراكية افتتاح قسم للاستشارات القانونية وكافة القضاياالعمالية والحريات

ماذا تعنى البيئة :

هى اجمالي الأشياء التي تحيط بنا وتؤثر علي وجود الكائنات الحية علي سطح الأرض متضمنة الماءوالهواء والتربة والمعادن والمناخ والنباتات والحيوان والانسان الذى يفترض ان تحكم علاقاته بهذه البيئه والمؤسسات والهيئات السياسية والاجتماعية مجموعة من القوانين والنظم تحكم العلاقات وتهيئ البيئة النظيفة النقية غير الملوثة والفاسدة ،فهل ما نشاهده من حولنا فى الماء والهواء والتربة،فى الزراعة والصناعة ،فى السياسة والاقتصاد والاجتماع،فى الثقافة والاعلام والصحة … الخ ، هل يمكن ان نطلق عليه عبارة : بيئه نظيفة ؟

المركز الاعلامى بآفاق اشتراكية يسعده ان يستقبل شباب الصحفيين وهواة التدوين كل يوم جمعة سعة السادسة مساء من كل اسبوع ،،،

ويسعد القسم القانوني استقبالكم على العنوان أسفل .. ت:0124537591 مع تحيات أ/ احمد مشالى المسئول القانوني

ماذا تعنى الصحة: الصحة هى حق من حقوق الانسان

وهى من المقومات الاساسية للمجتمع فهى مطلب اساسى من مطالب الحياه وضرورة من ضرورات التنمية فالانسان الذى تتكامل له صحة نفسية وجسمية هو الانسان الاقدر على العمل والانتاج وتحقيق اهداف التنمية ، والدولة التى تبغى التنمية لابد ان تعمل على حماية صحة الفرد ومنع المرض عنه وتوفير الخدمات اللازمة لسرعة اكتشاف اى انحراف فى الصحة نتيجة المرض أو الاصابة أو تلوث البيئة وتوفير العلاج الكامل لشفائه من المرض ومضاعفاته . لذلك فالعالم المتمدن يعتبر الصحة استثماراً فى التنمية .. فهل يعتبرها المسئولين فى مصر كذلك ؟ وهل شعب المحلة واصحاب المعاشات يروا اهتمام بالصحة بالمتشفيات ؟

ماذا تعنى الديمقراطية : الديمقراطية نظام سياسي اجتماعي تكون فيه السيادة لجميع المواطنين ويوفر لهم المشاركة الحرة في صنع التشريعات التي تنظم الحياة العامة، والديمقراطية كنظام سياسي تقوم على حكم الشعب لنفسه مباشرة، أو بواسطة ممثلين منتخبين بحرية كاملة ، وأما أن تكون الديمقراطية اجتماعية أي أنها أسلوب حياة يقوم على المساواة وحرية الرأي والتفكير، وأما أن تكون اقتصادية تنظم الإنتاج وتصون حقوق العمال، وتحقق العدالة الاجتماعية.
و للنظام الديمقراطي ثلاثة أركان أساسية:
أ‌حكم الشعب .
بالمساواة .
ج‌الحرية الفكرية .

البطالة وتأثيرها السلبي :

إن البطالة لها آثارها على المستوى الاجتماعي والسياسي والأمني أيضا ، باعتبار أن البطالة ترتبط بانقطاع الدخل

ومن ثم صعوبة الحياة نتيجة العجز في تلبية الحاجات الإنسانية الضرورية ، مما يترتب عليه الجنوح إلى الجرائم الاجتماعية والإرهاب والعنف ، وجرائم الآداب وانتشار مصادر الدخل غير المشروعة التي تعتبر ذات إغراء مرتفع

للضائعين من الشباب المتعطلين عن العمل على جميع المستويات ، فضلا عن شدة الإحساس بالفقر بالإضافة إلى النقمة على المجتمع بصفة عامة وعدم الولاء والانتماء للبلاد.

إن من أخطر الأبعاد لمشكلة البطالة هو البعد الأمني الذي يهدد المجتمع بصفة عامة وأمن الدولة بصفة خاصة. إن

صلة البطالة بالإجرام صلة مباشرة وغير مباشرة في الوقت نفسه فالبطالة تعني حرمان العامل الذي توقف عن

العمل من مورد رزقه،و هو ما يؤدي إلى عجزه عن إشباع حاجته الضرورية بالطرق المشروعة،مما قد يضطره فى

حالة عدم الوعى إلى سلك سبيل الجريمة لتحقيق هذا الإشباع

معاناة

*يعانى شعب المحلة من سوء تصنيع الخبز ، فالتراب والدوبارة وأشياء اخرى ملازمين دائماً للعجين وازدحام الافران والبلطجة أمر وارد دائما امام الافران ، والتجار هم اصحاب الحظوة فى الحصول على الكميات الاكثر

من الخبز !!

*يعانى شعب المحلة من المواصلات الداخلية فسائق الميكروباص يتحايل فى زيادة الاجرة عن طريق

تقسيم المسافة الى ثلاث مسافات مثال (الرجبى..الشعبيةـ اصبحت الرجبى بنزايون،بنزايون الشون،الشون الشعبية)هذا بخلاف بلطجة بعض السائقين ومخالفته لقانون المرور امام مرأى ومسمع رجال المرور !!!!

*تعانى شوارع عديدة بالرجبى واحياء اخرى من عدم دخول الغاز حتى الآن بحجة ان هناك شوارع ضيقة 4م

فقط فى الوقت الذى تم تركيب الغاز لشوارع اقل من 4 م وهناك احد الشوارع متر ونصف تم تركيب غاز له

ولا الحكاية فيها خيار وفاقوس ؟

*الآلاف من المعوقين بمدينة ومركز المحلة يعانون اشد المعاناة من عدم التعامل معهم بشكل آدمى وبما

نصت عليه المعاهدات والفوانين الدولية والوطنية فعلى سبيل المثال لا يتم تطبيق المادة 9 من القانون

رقم1975/39 والخاص بتشغيل نسبة ال5% من المعوقين فى المصالح الحكومية والشركات، كذلك عدم تحديد اماكن لهم فى المواصلات ، حتى محاولات التجميل التى تتم لا نصيب للمعوقين فيها على سبيل المثال ميدان محطة السكة الحديد والحدائق العامة لا يوجد بها اماكن تناسب دراجات المعوقين .. اليس

لهم حق فى الحياة مثل الاسوياء ؟

*المسئولين فى مجلس المدينة والمحليات والصحة لم ينتبهوا لتوجيهات المحافظ بأن هناك خطر من انتشار

امراض (انفلونزا الخنازير ، انفلونزا الطيور ، طاعون الفئران ) فهم لم يتحركوا امام اكوام الزبالة المنتشرة فى

كل احياء وقرى المحلة تاركين ال كير سرفيس على هواهم … اما عمال النظافة عند الكير فهم يعانون من عدم استلامهم لملابس الوقاية(الجوانتى/الحذاء الطويل/الكمامة.. ) والتى تقيهم شر انتقال العدوى اليهم.

*ترى من هم أصحاب الحظوة الذين وقع عليهم الاختيار فى امتلاك باكيات ومحلات بالموقف الجديد فهناك

العديد من المواطنين الذين يحتاجون لمورد رزق وعندما يسألون عن الحجز بالموقف يقال لهم كل سنة

وانتم طيبين الموضوع خلص من زمان ?

*من المشكلات الخطيرة التى ظهرت على السطح نتيجة اتجاه عدد من رجال الاعمال الاستغناء عن العمال

تحت حجة الازمة المالية هو ان الاغلبية من هؤلاء العمال غير مؤمن عليهم لا اجتماعياً او صحياً ،، كما ان

معظم اصحاب الاعمال يبعدون عن العمال اى مستندات تفيد ما يحصل عليه من اجر حتى يتمكن من اثبات

حقه القانونى ، كما انه لاتوجد لجان نقابية مصنعية لحماية العمال وتوعيتهم بحقوقهم القانونية التى نصت

عليها المعاهدات والمعايير الدولية ، وكذا ما نص عليه قانون العمل المصري رقم 12 ٫٫٫ ترى اين دور القوى

العاملة ؟ واين الثقافة العمالية التابعة لاتحاد العمال ؟

*الى متى يظل انقطاع التيار الكهربائى بمنطقة المنشية الجديدة دون سابق انزار مما يؤدى لاهلاك الاجهزة

و متى يتم تغيير اسلاك الكهرباء المتهالكة بقرية كفر حجازى واصلاح المحطة وتغيير العواميد قبل وقوع الكوارث؟؟؟

مركز آفاق اشتراكية يسعده ان يعلن لكم عن مسابقة كبرى للشباب والفتيات وكذا للاطفال وذلك فى المواد التالية :

الرسم والفن التشكيلى / كتابة القصة / الشعر / المقال / الاشغال اليدوية

تسلم الاعمال الى ادارة مركز آفاق يومياً (العنوان أسفل الصفحة )من السادسة مساء ـ آخر موعد لتلقى الاعمال نهاية شهر شعبان الحالي وسوف يشرف على اختيار الفائزين عدد من الفنانين وكبار الكتاب والادباء … وسيتم توزيع جوائز قيمة لثلاثة من الفائزين في كل مجال ، وذلك خلال حفل كبير يقام فى يوم الجمعة السابع من رمضان ،الثامن والعشرون من اغسطس مع مع تمنياتنا لكم والمحلة ومصرنا الحبيبة بالخير والسعادة ،،وتحيات نادى الادب ومشرفه الاستاذ القاص / ربيع عقب الباب ،،،،

=====================================================================================================

مركزآفاق اشتراكية يعنى بالدراسات الاجتماعية والاقتصادية والابحاث والتدريب والعمل على رفع مستوى الوعى

لدى العمال والفلاحين والطلاب،ويهتم المركز بالاطفال (نادى آفاق المستقبل )، وبالادب(نادى الادب)، كما يعني

من خلال قسم خاص بذوي الاعاقة وبالاعلام ( المركز الاعلامى ) وقريباً نادى المشاهدة …… كما يقدم المركز

مساعداته لكافة الباحثين فى كل الفروع …. تسعدنا زيارتكم … كما تسعدنا مشاركتكم ،،،

مركزآفاق اشتراكية بالمحلة ـ 10ش غزالة ـ المنشية الجديدة / نهاية ش سحر / بجوار مخزن الانابيب

https://afaqm.wordpress.com

مع تحيات أعضاء وأصدقاء مركز آفاق اشتراكية بالمحلة ….. عنهم مدير المركز بالمحلة / حمدى حسين

Advertisements