لا لبيع مصر


الحركة الشعبية لمقاومة البيع ” لا لبيع مصر “

بيان بخصوص تطورات عملية السطو على بنك القاهرة

19/5/2008

تتابع الحركة الشعبية لمقاومة البيع “لا لبيع مصر” لمسات الحكومة

النهائية لإتمام عملية بيع بنك القاهرة، وهى إجراءات تتم فى تكتم شديد

يليق بعصابة تقوم بسطو مسلح على أصل عزيز من أصول الوطن اجتمعت إرادة

القوى الوطنية على رفض بيعه، فى وقت تحرص فيه أعتى دول الاقتصاد الحر على

الحفاظ على بنوكها الوطنية.

وفى هذا الإطار فإن الحركة تؤكد على ما يلى:

1 – إدانة كل من تلطخت أياديهم بالمشاركة فى إجراءات البيع مهما علت

مناصبهم ومهما

تستروا وراء بعضهم البعض، وإضافتهم إلى القائمة السوداء

التى سيحاكمها الشعب ولن تفلت من عقابه عندما تعود مصر إليه.

2 – عدم الاعتراف بمشروعية البيع أياً كان المشترى وأياً كان الثمن لأن

الشعب المصرى مالك هذا البنك لم يفوض أحداً ببيعه (وهو ما يعلمه جميع

المتقدمين للشراء)  مما يجعل البيع وكل ما يترتب عليه باطلاً، ويجعل

الشعب المصرى فى حلٍ من الاعتراف بمشروعية كل هذه الإجراءات وغير مسئول

عن أى التزامات تترتب عليها إلى أن تعود مصر إلى شعبها بإذن الله.

المتحدث باسم الحركة الشعبية لمقاومة بيع مصر

” لا لبيع مصر “

مهنس/ يحى حسين عبد الهادى

Advertisements