الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

بيان صحفي
صادر عن كتائب الشهيد أبو علي مصطفى
الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين


تعقيباً على ما أوردته وسائل إعلام أمس من “إقدام عناصر مسلحة من حركة حماس على إطلاق النار على مجموعة من عناصر كتائب الشهيد أبو علي مصطفى وإصابة اثنين منهم بجراح واعتقال آخرين أثناء محاولتهم إطلاق صواريخ” تؤكد كتائب الشهيد أبو علي مصطفى على ما يلي:


1
– تنفي كتائب الشهيد أبو علي مصطفى بشدة هذا الخبر وتؤكد إنه عار عن الصحة تماماً، وتؤكد أنها ستلاحق مطلقي هذه الاشاعات المغرضة التي هدفها حرف مسار البندقية الفلسطينية عن وجهتها الرئيسية وهي مقاومة الاحتلال.
-2
تهيب كتائب الشهيد أبو علي مصطفى وسائل الإعلام وجماهير شعبنا إلى توخي الدقة والحذر في هذه المرحلة الصعبة والحساسة، وتدعوهم للتعامل فقط عما يصدر من بيانات للكتائب عبر مصادرها الرسمية والمعروفة للجميع.
-3
تجدد كتائب الشهيد أبو علي مصطفى موقفها الرافض لوقف إطلاق النار أو عقد تهدئة مع الاحتلال، وتحتفظ بحق الرد على جرائمه طالما ظل جاثماً على صدورنا، إلا أنها في ذات الوقت ستراعي المصلحة الوطنية العليا والظروف العصيبة التي يمر بها شعبنا الفلسطيني خاصة في قطاع غزة، ولذلك هي ستعمل وفق رؤية وطنية تراعي فيها آلام وتطلعات شعبنا.
4
– إن الدماء الزكية التي روت أرض غزة الصمود، والصمود الأسطوري لأهلنا في قطاع غزة، وبسالة المقاومة الفلسطينية في التصدي للعدوان وتنسيقها المشترك في أرض المعركة لهو خير دليل على صوابية موقف الكتائب وحرصها على المصلحة الوطنية، وأنها تعاهد شهداءنا الأبرار، وجرحانا، وأسرانا، وجميع أبناء شعبنا أن تبقى بندقيتنا مشرعة في وجه الاحتلال فقط، هذه ثوابتنا وهذا دأبنا لن نحيد عنه أبدا.


و إننا حتماً لمنتصرون


كتائب الشهيد أبو علي مصطفى

الاثنين 26/ 1/ 2009م

Advertisements