أحمد المسلمانى فى حزب الوفد بالغربية

جمعتهم الزنزانة وندوة المسلمانى

جمعتهم الزنزانة وندوة المسلمانى

أحمد المسلمانى فى حزب الوفد بالغربية

استضاف حزب الوفد بمحافظة الغربية الاعلامى المستقل / أحمد المسلمانى  أمس الخميس بمقره بمدينة طنطا … تحدث المسلمانى ابن الغربية ” بسيون ” عن الاحداث الجارية ” مذبحة غزة ” ودور كلا من المقاومة ، والسلطة الفلسطينية ، والحكام العرب ، والشعوب  احتشدت القاعة عن آخرها من الشباب وأعضاء لجنة التنسيق بالغربية وأعضاء الوفد بالغربية ، هذا وقد ثار جدل كبير بين القاعة والمسلمانى بعد انتهاء كلمته وفى وقت المناقشة العامة ، حيث تناولت معظم المناقشات ردودا حول اطروحاته : أن المظاهرات لن تؤثر فى العدو الصهيونى .. فكانت الردود .. ولكنها بقدر قوتها وعدد المشاركين فيها فقد تؤثر على الانظمة الخاملة وضرب أمثلة تاريخية عن ذلك وعن التظاهرات التى تطورت لثورات شعبية فأسقطت حكام ديكتاتوريين …. كما ردت القاعة على ماجاء حول كامب ديفيد وأن هذه الاتفاقية لم تعمل بها اسرائيل حيث انها قامت بالاعتداء على دولة لبنان بعد التوقيع ( حيث أن الاتفاقية تمنع الاعتداء على أى دولة عربية ، أن مصر موقعة على اتفاقية دفاع عربية مشتركة .. فقال الاعلامى أحمد المسلمانى … يجب اولا ان نكون مستعدين للحرب مع اسرائيل قبل الغاء الاتفاقية ولكن النظام المصرى يمكنه وهذا حقه ان يطرد السفير الصهيونى ويغلق السفارة ويلغى الاتفاقيات التجارية المشتركة دون حدوث حرب وعدم فعل ذلك هو إدانة للنظام المصرى … وسال رامى المنشاوى : لماذا عاديت أ /هيكل فى مقالك بالمصرى اليوم ؟ فرد المسلمانى قائلا أنا لى الشرف اننى أعتبر هيكل انه اعظم صحفى فى العالم وأنه يخصنى باللقاء والاحاديث التليفونية ولكننى تعلمت منه عندما اختلف فى رأى ما مع أحد أجهر به حتى لو كان استاذنا هيكل !! وعندما سأل هل ستتحول لان تكون صحفى للسلطان ؟ أجاب انه صحفى مستقل ولا يعيب أحد أن يكون صحفيا للسلطان فهيكل كان صحفيا لعبد الناصر !! وهنا قالت القاعة المهم من يكون هذا السلطان وما الذى يقدمه لشعبه !! كما تحدث من القاعة الشابة الفلسطينية ” روال ” وعرفت نفسها انها تابعة ل ” فتح ” وطالبت بمساندة شعبها فى غزة بضرورة وقف العدوان والانسحاب وفتح المعابر وطالبت من تنظيمات دولتها فلسطين بالتوحد تحت قيادة وطنية واحدة وعلم واحد لشعب واحد ( فى الضفة وغزة ) وعاصمة واحدة هى القدس … هذا هو الانتصار الحقيقى …. وهنا ضجت القاعة بالتصفيق والهتافات قادها الشباب المفرج عنهم مؤخراً لتضامنهم مع أهالى المحلة وأبناءهم اللذين صدرت ضدهم أحكام ظالمة … ثم أنشدت القاعة نشيد نجم والشيخ إمام ” شيد قصورك على المزارع …. من كدنا وعرق ايدينا …. الخ “

Hamdy Hussein مدى سين  by Egyptian blogger مدون مصرى.

F.decorate(_ge(‘photo_notes’), F._photo_notes).notes_go_go_go(3205418165, ‘http://farm4.static.flickr.com/3337/3205418165_51451fde9e_t.jpg’, ‘3.1444’);

photo by mohammed maree
تصوير محمد مرعى
the labour activist hamdy hussein
حمدى حسين يرد بانفعال على احمد المسلمانى الذى انتقد من يقومون بالمظاهرات تضامنا مع غزة

بعض من صور الندوة / تصوير : رامز عباس

ا�مد المسلمانى يسجل فى زيارات الوفد بعد استقباله بالورود

احمد المسلمانى يسجل فى زيارات الوفد بعد استقباله بالورودأ/ إيمان إحدى قيادات كفاية بالغربية تناقش المسلمانى

طفل فى الخامسة من عمره يشر� كيفية مساعدة أطفال غزة

طفل فى الخامسة من عمره يشرح كيفية مساعدة أطفال غزة

روال الشابة الفلسطينية

روال الشابة الفلسطينية

المسلمانى يت�دث للجمهور

المسلمانى يتحدث للجمهور

أ/أ�مد نو� امين عمال التجمع وعضو المجلس الم�لى مع جمهور القاعة

أ/أحمد نوح امين عمال التجمع وعضو المجلس المحلى مع جمهور القاعة

الص�فية هبة من قيادات لجنة دعم الشعب الفلسطينى تغطى الندوة ص�فياً

الصحفية هبة من قيادات لجنة دعم الشعب الفلسطينى تغطى الندوة صحفياً

Advertisements