جاءنا الآن البيان التالى

جاءنا الآن البيان التالى من الموقع الاليكترونى للحزب الشيوعى المصري

عاجل : القبض على العشرات من اعضاء التحالف الاشتراكى

31 12 2008

كتلبية لدعوة التحالف الاشتراكى , قام المئات من ابناء مصر الرافضين لسياسات حكومتهم و لسياسات الحكومات العربية مجتمعة تجاه ما يحدث لأبناء شعبنا الفلسطينى بالتجمع فى وقفة احتجاجية كان قد دعى اليها التحالف الاشتراكى و القوى الوطنية و التقدمية امام مقر جامعة الدول العربية فى نفس موعد انعقاد اجتماع وزراء الخارجية العرب و ذلك فى محاولة سلمية منهم لأيصال صوت الشعوب العربية الرافضة لكل اشكال المهادنة و التى تتخذ احيانا شكل العمالة الصريحة لتنفيذ المخططات الصهيونية.
و كعادتها استخدمت قوات الامن المصرية ما اعتادت عليه من استخدام كل اليات القمع و العنف تجاه المتظاهرين المسالمين فقامت بالاعتداء على المتظاهرين امام جامعة الدول العربية حتى قبل بدء التظاهرة , الامر الذى دفع المتظاهرين للذهاب الى نقابة المحاميين المصرية و لكن الامن قابلهم باستخدام عنف مفرط و قام باعتقال العشرات من اعضاء التحالف الاشتراكى , منهم :

  • عصام شعبان
  • طلعت فهمى
  • رضوان ادم
  • حمادة الكاشف
  • خالد عبد الحميد
  • حسين طارق
  • مؤمن محمد
  • احمد محمود
  • هدير المهدوى
  • محمد عبدالعزيز
  • ايمان عوف
  • احمد محمد
  • محمود جبر
  • عمرو يوسف
  • سلمى سعيد

و اخرون لم نستطع الحصول على اسمائهم كاملة لكن وصلنا منذ قليل ان العدد قد يتجاوز المائة و خمسين معتقلا.

ان الحزب الشيوعى المصرى يدين بشدة ما تعرض له اعضاء التحالف الاشتراكى و كل القوى الوطنية من تنكيل و اعتقالات و يعتبر ما حدث من قبل الامن المصرى هو تأكيد لسياسات التبعية و العمالة للصهيونية و مخططاتها و ان ما حدث من اعتقالات و ترهيب لن يقصينا عن رفضنا لمواقف الحكومات العربية عامة و الحكومة المصرية بشكل خاص سواءا الخارجية او الداخلية و يؤكد على وجوب الاستمرار فى النضال من اجل انتزاع الديمقراطية الحقيقية حتى يتسنى للشعوب العربية اختيار من يعبر عن مواقفها و طموحاتها .
و نعلن تضامننا الغير مشروط مع اهالينا فى فلسطين المحتلة سواءا فى قطاع غزة او فى عرب الداخل الذين يتعرضون لأقصى انواع العنصرية و الفاشية سوادا. و نعتبر ان اى حيادية تجاه ما يحدث الان فى غزة هو عمالة صريحة للكيان الصهيونى و تطبيقا لمخططاته فى المنطقة و تجب محاسبة القائمين عليه.
و نطالب السلطات المصرية الافراج الفورى عن المعتقلين من كل القوى السياسية.

الحزب الشيوعى المصرى
31 ديسمبر 200

Advertisements