وفاة والدة جهاد طمان

إم جهاد … اليوم افتقدناها  .. نعم افتقدنا الام الحنون التى كانت دائما تستضيفنا بمنذلها الريفى بابتسامتها المعهودة .. وهى تسألنا ياترى ناويين على ايه ؟ تم تتركنا لنصعد الى غرفته على السطوح ، لتعد لنا هى الافطار ( اللبن و القشطة والبيض والعسل والعيش البتاو ) وبعدها تبدأ لاعداد وجبة الغذاء فقد كنا نمضى اليوم كله بقرية جهاد ” ديرب هاشم ” وكل فترة تنده علي لا على جهاد وتقولى : عايذ حاجة ياحمدى .. فأقول لها دعواتك ، فترد : ربنا معاكم …. ام جهاد التى توفيت صباح اليوم 6 ديسمبر بعد فترة مرض لها معنا ومع ابنها قصص وحكايات ارجو ان يسمح لنا جهاد بنشرها ” فهى مدرسة بكل معن الكلمة ”  لمن يريد تعزية المناضل العمالى ” جهاد طمان ” تلغرافبا: قرية ديرب هاشم مركز المحلة الكبرى .المناضل العمالى  جهاد طمان

Advertisements