لا يضيع حق وراءه مطالب

لا يضيع حق وراءه مطالب … تحية وتعظيم سلام لاصحاب المعاش المبكر من المنضمين لاتحاد اصحاب المعاشات ولمجلس ادارة اتحاد المعاشات اللذين هددوا بوقفات احتجاجية امام جميع منافذ التامينات بالقطر المصرى .. ولولا ذلك “ما قرر الوزير البدأ فى صرف المتجمد من الاجر المتغير …وتحية لحركة اصحاب المعاشات ولهم اقول اكملوا جميلكم بالتوحد ضمن اتحاد المعاشات تحت التأسيس اول صرح عملاق يولد من ارادة الشعب المصري .. فمعركتنا ماذالت مستمرة لاسترداد باقى العلاوة ..والاموال المسروقة .. فبكم والاتحاد وخبراءنا بقيادة شكرى عازر .. سنصنع الكثير وسنعلم الشعب المصرى كيف يستطيع ان يحصل على كل ماسلب منه ويدافع عنه … نعلم جميعا ان المتفرقون لاشئ … اما المتوحدون فهم كل شئ ،،،،،

وكانت صحيفة المصرى اليوم قد نشرت الآتى:

صرف الدفعة الأولى من المستحقات التأمينية المتجمدة لأصحاب المعاشات المبكرة الأسبوع المقبل

كتب   محسن عبدالرازق    ٢٨/ ١١/ ٢٠٠٨

أعلنت وزارة المالية اعتزامها، صرف الدفعة الأولى، من المستحقات التأمينية المتجمدة لأصحاب المعاشات المبكرة، ابتداء من الأربعاء المقبل وحتى مساء وقفة عيد الأضحى المبارك.

قال الدكتور يوسف بطرس غالى، وزير المالية، فى تصريح أمس إن ٤١٠ آلاف من أصحاب المعاشات سيبدأون صرف الدفعة الأولى البالغة ٣ آلاف جنيه من قيمة المعاش المتجمد، استجابة لحكمى المحكمة الدستورية العليا، وتفسير الجمعية العمومية لقسمى الفتوى والتشريع بمجلس الدولة.

كانت المحكمة الدستورية أصدرت حكمين، الأول بعدم دستورية تخفيض معاش الأجر المتغير لأصحاب المعاشات المبكرة، والذى كان يحدد نسبة تخفيض ٥٪ من قيمة المعاش عن كل سنة من السنوات المتبقية لبلوغ سن التقاعد.

وقررت المحكمة السماح بصرف معاش الأجر المتغير فى نفس موعد استحقاق معاش الأجر الأساسى، وعدم قصر صرفه على بلوغ صاحب المعاش ٥٠ سنة، فيما أكد الحكم عدم دستورية وضع حد أقصى للزيادة فى قيمة المعاش والتى تقررت بعلاوة عام ٢٠٠٤ بـ١٥٪ من قيمة المعاش التى كان حدها الأقصى ٦٠ جنيهاً.

وذكر وزير المالية أنه أصدر تعليماته لهيئة التأمينات الاجتماعية بسرعة تعديل برامج الحاسب الآلى، على أن يستمر العمل بالمناطق التأمينية ليلاً ، وفى أيام الإجازات لسرعة الانتهاء من إجراءات الصرف.

وأضاف أن ٣٠٠ ألف صاحب معاش تنطبق عليهم شروط الحكمين، وسيحصلون على كامل مستحقاتهم دفعة واحدة، إذ تقل مستحقات الواحد منهم عن الـ٣٠٠٠ جنيه.

وأكد أن هناك دفعتين تاليتين، لمن تزيد مستحقاته على مبلغ الدفعة الأولى، موضحاً أن الثانية ستصرف مارس المقبل ويستفيد منها حوالى ٧٠ ألف شخص، تقل كامل مستحقات الواحد منهم عن ٥ آلاف جنيه، والدفعة الثالثة والأخيرة فى يونيو المقبل، ويستفيد منها ٤٠ ألف شخص، ممن تزيد مستحقات الواحد منهم على ٥ آلاف جنيه.

ولفت إلى أن إجمالى المبالغ المستحقة يقدر بمليارى جنيه، مضيفاً أنه تم تحديد مواعيد الصرف، بما يتناسب مع مواعيد استحقاق فوائد الودائع والأذون المستثمر فيها أموال صناديق التأمينات الاجتماعية، حرصاً على أموال التأمينات، وعدم كسر الودائع قبل موعدها.

Advertisements