مفوض غزل المحلة عاوز يولعها

تضامنوا مع كريم والعطار

توجه اليوم الثلاثاء كلا من القائد العمالى /محمد العطار ، القائدة العمالية / امل السعيد ، القائدة العمالية / وداد الدمرداش الى مكتب العمل بالمحلة الكبرى وتقابلوا مع مدير مكتب العمل لتقديم شكوى جديدة ضد المفوض العام للشركة حيث انه تم حرمانهم فى ما يقرب من ثلاث ارباع مرتبهم نتيجة خصم الاضافى والبدلات التى كانوا يحصلون عليها بعد نقل العطار الى الاسكندرية والبحيرى الى القاهرة وامل ووداد الى فرعى حضانة الشركة ( ويذكر ان العطار والبحيرى يعانوا من زيلدة المصروفات فى المواصلات والاعاشة والاقامة ) كما أنه ( المفوض ) قام بالتنبيه على اطباء المستشفى بعدم الموافقة على اى اجازات لاى منهم ( القادة الاربعة ) مهما كان حاجة اى منهم المرضية تستدعى ذلك …. وكان كريم البحيري القائد العمالى الشاب قد تعرض لاصابة فى قدمه اثناء عودته من القاهرة للمحلة  مساء السبت الماضى مما لستدعى ذهابه للمستشفى صباح الاحد الماضى لتوقيع الكشف عليه وبالفعل اكد الطبيب على حاجته للعلاج والراحة ( واعطاه العلاج اما الراحة فقد رفض اعطائها له طبقا لتعليمات الرياسة كما هو مدون فى البطاقة الصحية الخاصة بكريم ) مما ادى لتوجه البحيري لمكتب العمل بصحبة محامى من دار الخدمات واضاف هذه الشكوى للمحضر السابق …… من جهة اخرى اوقفت القائدة العمالية ” وداد ” اضرابها عن الطعام بعد 3 ساعات من بدايته عندما تدخل مسئول مكتب القوى العاملة وطلب منها مهلة حتى يوم السبت القادم وبعد ان قام المسئولين بالغاء عدد من ايام الجزاءات خاصتها والامر بصرفها قيمة هذه الجزاءات التى وقعت عليها تعسفيا …. من جهة اخرى قرر كل من العطار وأمل ووداد بالاضافة لعدد من العمال بأقسام مختلفة فى حالة عدم وصول مكتب العمل لحل مع المفوض العام أنه اعتبارا من يوم الاحد القادم ستكون البداية لاشياء يمكن ان تكلف المفوض منصبه !!!!!!  اما نحن فبالاضافة لاعلان تضامنا معهم بكل السبل التى نصت عليها المواثيق الدولية فى الدفاع عن حقوقهم الشرعية نهديهم قصيدة عمنا / أحمد فؤاد نجم

أنا مصرى
أنا مصرى أبن مصرى وليا الشرف
برغم المهانة برغم القرف
برغم الزبالة اللى مالية الشوارع
برغم الفساد اللى بيه أعترف
سمو معالى رئيس الوزارة
نتيجة موظف بسيط أنحرف
برغم المجاعة اللى داخلين عليها
وفينا اللى عايش حياته فى ترف
برغم البطالة فى أوضة وصالة
برغم أن أخر جنيه اتصرف
برغم طابور الصباح السخيف
وكل منايا يادوب كام رغيف
برغم أسايا لمنظر عشايا
وأقول مش مهم يا واد نام خفيف
برغم إنى شايف بلاوى وساكت
وعايش مطنش كأنى كفيف
برغم وزارة رئيسها حرامي
وشوفوا البجاحة يقولوا نظيف
برغم السلام اللى غرقت بناسها
برغم العيال اللى ساكنة الرصيف
برغم حكومة شعارها الكلام
ورغم رئيسنا عليه السلام
ورغم أن كله يا عالم بيغلى
إلا كرامتى بترخص قوام
برغم إنى عايش في بلدى فريسة
ووجبة شهية لبعض اللئام
برغم أن كل تاريخك يا بلدى
فعهد جنابه كلام فوق رخام
برغم ده كله يا مصر بحبك
وطظ فيهم ودا آخر كلام


Advertisements