وما زالت صحوة العمال مستمرة

اعتصام 500 عامل بالادارة المالية بالسكة الحديد و 60 فنى امن صناعي بمستشفى الهيئة  و150 عامل بمجموعة مصر الحجاز امام اتحاد العمال للمطالبة بالعلاوة الاجتماعية

اعتصم نحو 500 عامل وموظف بالادارة المالية بهيئة السكك الحديدية امس داخل مبنى رئيس الهيئة للمطالبة برفع الحوافز والمساواة بين العاملين فى صرف الحوافز واقرار نظام ثابت يساوى بينهم وقال المعتصمون ان ادارة الهيئة تصرف لعدد من الموظفين مكافاءات وحوافز ضخمة فى حين ان الاغلبية لا يحصلون على حوافز مجزية وان الادارة تعتمد على العشوائية فى صرف الحوافز الامر الذى يجعل الواسطة والمحسوبية هى الاساس وليس العمل والكفاءة
كما اعتصم نحو 60 فنى امن صناعى داخل مستشفى السكك الحديدية مهددين بالدخول فى اضراب عن الطعام احتجاجا على رفض هيئة السكك الحديدية السماح للفنيين بالتوقيع فى دفاتر الحضور والانصراف امس الاول واثبات وجودهم بالعمل الامر الذى اعبرة العمال نية مبيتة من الهيئة للتخلص منهم واحتسابهم غياب تمهيدا لفصلهم
كما توجة العمال لتحرير محضر اثبات حالة بقسم شرطة السكك الحديدية الذى رفض تحرير المحضر وطرد العمال فتوجهوا الى قسم شرطة الازبكية لتحرير المحضر الا انه رفض ايضا الامر الذى اثار غضب الفنيين فتوجهوا للاعتصام بالمستشفى واعتزموا الدخول فى اضراب عن الطعام .اذا لم تتراجع الهيئة عن تعسفها وطالب المعتصمين بالغاء قرار نقلهم من ادارة الامن الصناعى الى شركة الامن والنظافة والمساواة بينهم وبين زملائهم الذين تم توزيعهم للعمل فى ادارات الامن الصناعى بعد هيكلتها الجديدة بناءة على الكفاءة والخبرة وليس والواسطة والمحسوبية
كما جرت مفاوضات امس بين اللواء سعد زغلول طلبة مدير ادارة البحث الجنائى مع محمود سامى رئيس هيئة السكك الحديدية وتم الاتفاق على توزيع الفنيين للعمل فى اقسام الورش بدلا من شركة النظافة
وفى سياق متصل اعتصم نحو 150 عامل بمجموعة شركات مصر الحجاز لصناعة البلاستيك بالعاشر من رمضان امام اتحاد العمال امس احتجاجا على تعسف ادارة الشركة ضد العمال واصدار قرارات بزيادة ساعات العمل الى 12 ساعة بدلا من 8 ساعات وتطبيق نظام ثلاثة ورديات فى العمل فى اجراء تعسفى بعد مطالبة العمال بصرف العلاوة الاجتماعية التى اعلن عنها الرئيس مبارك فى مايو الماضى
وقال العمال ان الشركة حاولت التخلص من العمال واصدرت قرار باجازة اسبوعين وبعدها فؤجئنا بقرار اخر بنقلنا الى احد المصانع المهجورة والذى اطلقنا عليه “سجن ابو غريب” حيث يوجد به ميكنات مكهنة وخردة ولا تصلح للعمل فضلا عن صعوب المواصلات فى هذا المكان
واضاف العمال ان هذا الاجراء بعد مطالبتنا بصرف مستحقاتنا المالية  وقامت الادارة برفع الحوافز والبدلات واقرت خصومات من الاجور والرواتب دون مبرر لتطفيش العمال واجبارهم على الاستقاله
Advertisements