صحيفة المبادرة العراقية تمثل امتدادا تأريخيا للصحافة الثورية العراقية

صحيفة المبادرة العراقية تمثل امتدادا تأريخيا للصحافة الثورية العراقية
صباح زيارة الموسوي

تعاود صحيفة المبادرة العراقية الصدور الكترونيا بعد انقطاع مؤسف رافق بداية صدورها الاولى . اذ لم يصدر منها سوى 14 عددا لنتعرض لاشكالات مع الشركة المضيفة في دمشق نشرت تفاصيله على العدد 14 من الصحيفة مما تسبب في توقف الموقع , وقد اضطرنا ذلك الاشكال الى مواصلة اصدار الصحيفة حتى العدد 40 اسبوعيا وارسالها بريديا الى مئات العناوين داخل العراق وخارجه.

نسجل اليوم انتقالة جذرية , بصدور العدد 41 اليومي على موقع صحيفة المبادرة العراقية الجديد المضيف من شركة اوربية , انتقالة جذرية تزامنت مع انجاز خطوة جوهرية على صعيد الجهد من اجل توحيد المنظمات الخارجة من رحم الحزب الشيوعي العراقي , خطوة ستترشح نتائجها النوعية على صعيد وحدة الحركة الثورية العراقية في المستقبل القريب , في اطار تنظيمي يساري ثوري موحد مناهض للاحتلال الامريكي, ناشطا في اطار المشروع الوطني العراقي المقاوم للاحتلال , مكافحا من اجل اقامة دولة القانون والعدالة الاجتماعية في عراق حر تقدمي

ان صحيفة المبادرة العراقية تمثل امتدادا تأريخيا للصحافة الثورية العراقية الصادرة على مدى اكثر من سبعة عقود من الزمان, منذ تأسيس حزب الطبقة العاملة العراقية , حزب الشعب , الحزب الشيوعي العراقي , وهي اذ تواصل الجهد الاعلامي لصحافة المجموعات الثورية المعارضة للقيادة اليمينية الانتهازية التصفوية – جماعة عزيز محمد – ولاحقا الزمرة المافيوية الخائنة – زمرة حميد مجيد, القيادة المتفسخة, لا تطرح كصحيفة وحيدة بديلة , بل هي صحيفة تقدمية تجديدية تحترم الرأي والرأي الاخر في اطار المدرسة الثورية ,تناهض الفكر الرجعي على مختلف الوانه المزيفة. طائفيا كان ام عنصريا , محاربة التوأم الاسود الفاشية والارهاب , تعمل على تنشيط الحوار العلمي التقدمي الهادف الى ايجاد افضل السبل للسير الى امام من اجل تحقيق اهداف شعبنا العراقي في الحرية والعدالة والتقدم

ان سياسة صحيفة المبادرة العراقية في النشر معلنة بكل وضوح في قرارها نشر المواد المتوافقة مع سياسة الصحيفة الثورية , والاختلاف بالراي لا يعني بأي حال من الاحوال, نشر ترهات القوى المعادية والانتهازية والخائنة المنبطحة تحت بسطال المحتل والمتخادمة بعقود مع وكالة المخابرات المركزية الامريكية , فالاختلاف بالرأي شئ والخيانة الوطنية شيئا اخر تماما.

تجدد صحيفة المبادرة العراقية عهدنا الى الشعب العراقي البطل بأن نكون صوت الوطنية الثورية العراقية بكل جرأة واخلاص

ولا يسعنا بهذه المناسبة الا ان نقدم آيات الشكر الجزيل لكل الاخوات العزيزات والاخوة الاعزاء الذين ساندوا خطوتنا هذه بكلماتهم المشجعة ومقترحاتهم ورسائلهم خصوصا تلك التي وردت من مدننا العراقية العزيزة , وشكرنا الخاص للاخ العزيز الذي تبرع بتصميم الموقع رغم مشاغله والذي نحترم رغبته بعدم ذكر اسمه , والتقدير كل التقدير لصديقنا اليساري العربي المتنور الذي استضاف لقاؤتنا في دمشق والذي هو الاخرلا يرغب بذكر اسمه, كما لابد من كلمة امتنان الى كل الذين استقبلوا اعداد الصحيفة عبر الايميل برحابة صدر وود , واخيرا وليس أخرا الشكر الموصول لموقع ثوابتنا الذي نشر الخبر عن قرب اطلاق موقع صحيفة المبادرة العراقية كبادرة وطنية كما عودنا دوما

 

– صحيفة المبادرة العراقية العدد (41) التأريخ (4) تشرين الاول 2008
Advertisements