حريق فى غزل المحلة

فوجئ الجميع اليوم 4/10/2008 بالحريق الذى شب فى ثلاث مصانع لنسيج الهواء بشركة غزل المحلة وتضاربت المعلومات والاقاويل وتسابقت المدونات والمواقع الخبرية لنشر الخبر كلا على طريقته وفي مخيلتهم حرائق القاهرة في الفترة الاخيرة.. ولكن اتفق الجميع على الماس الكهربائى دون الخوض فى كيفية احداث هذا الماس ( هل هو بشكل عشوائى .. ام كثرة احمال .. ام اهمال فى التشغيل .. ام متعمدا بفعل فاعل .. ام جهل بالامن الصناعى .. ام عدم توفر للامكانيات التى تساعد على عدم وقوع حوادث او اصابات .. عدم قيام اللجنة النقابية بمسئوليتها تجاه تدريب العمال على الامان وتلافى الاخطار … ام كل ماسبق معا ) ؟؟

وجهة نظري الخاصة ان كل ماسبق وازيد عليها فساد الادارة هي التي وراء الحريق الذى حدث اليوم .. من واقع معايشتى لمثل هذه الظروف حينما كنت اعمل بنسيج 6 قبل تطويره وهو احد المصانع الثلاثةالذى حدث بها الحريق … ما هو الذى يمكن ان يكون قد حدث :

ادارة الشركة اعطت العمال اجازة اعتبارا من يوم الاثنين 29/9/2008 بمناسبة عيد الفطر وان يكون آخر يوم فى التشغيل هو يوم الاحد بنهاية وردية 11،30مساء حيث يخرج العمال 7،30 ولكن مشرفي المصانع يعطون اوامرهم لعمال الانتاج ان يستمروا في العمل الى ان ينقطع التيار الكهربائي عن المصانع ( مركزيا ) من المحطة ليستفيدوا بساعة او أكثر ليزيدوا الانتاج  وبالفعل يستمر العمل بالانتاج الى ان تتوقف الانوال ( الماكينات ) فجأة نتيجة توقف التيار الكهربائى !!! فيخرج العمال من المصانع مع مشرفيهم دون انزال سكينة الكهرباء داخل المصانع وضبط الانوال على وضع ايقاف ….. وبعد انتهاء الاجازة يعود العمال الى العمل ( السبت 4/10/208) ولانه لم تكن هناك وردية شغالة يعطى المشرفين اوامرهم للعمال ان يأتوا قبل المواعيد الرسمية بما لا يقل عن ساعتين لتشغيل الانوال للاستفادة من زيادة الانتاج !!! يدخل العمال للمصانع مع عدد من المشرفين ويفاجئوا بتشغيل التيار الكهربائى وغالبا ما يقوم مشرفي المصانع بانفسهم بالذهاب لمحطة الكهرباء وتشغيل مفاتيح الكهرباء فتشتغل الماكينات فجأة بتيار اشد من العادة لان معظم المصانع الاخرى بالشركة معطلة !! فيحدث الماس الكهربائى الذى عادة مايحدث شرزا يتطاير الى الزغبار المتراكم بين الماكينات وعلى الارضيات او فى الغالب مايكون بكثرة داخل التكييفات الخاصة بالمصانع او فتحات شفط الزغبار المتراكم بها زغبار القطن والالياف الصناعية نتيجة عدم التنظيف الجيد .. فيحدث الحريق ولان الكهرباء تم توصيلها فبالتالى التكييف والشفط اشتغلا فيقوما بسرعة الهواء بنقل الزغبار الذى اصابه الشرز المتطاير فينتقل بسرعة لباقى الزغبار فى التكييف وبين وعلى الانوال فيتسع الحريق …. ويمكن اتساع الحريق من مصنع نسيج 6 الى نسيج 16 ( او العكس ) عبر نفس التكييف لانهم متلاصقين وداخل مبنى واحد يفصل بينهما سور .. اما نسيج 7 فهو يبعد عنهم قليلا ولكن ماحدث فى 6 او 16 يمكن ان يحدث ل 7 او اى مصنع للنسيج او الغزل والاخطر لوحدث لمصانع البوش ( حيث يوجد مصنع البوش الجديد امام نسيج 6 والبوش القديم امام نسيج 7 ) … مما سبق يتضح الآتى :

·          ان ادارة غزل المحلة هى المسئولة بموافقتها على تشغيل المصانع فى غير اوقات العمل الرسمية .

·     ان ادارة غزل المحلة تخالف القوانين الرسمية وخاصة قانون التأمينات فى مجال الاصابات التي تعطى للعامل الحق في اصابة العمل قبل اوبعد العمل بساعة فقط الا فى حالات خاصة ( بعد مكان العمل عن الاقامة باكثر من ساعة .. ليس من بينها الحضور للعمل قبل المواعيد بساعة اواكثر ) .

·     أن معظم المشرفين غير مدربين على استعمال ادوات الامن الصناعي وجهلاء بطرق الوقاية من الاخطار ( توقيف الانوال والماكينات قبل انقطاع التيار الكهربائي وانزال سكينة الكهرباء للحماية من التشغيل المفاجئ .. الخ ) .

·          اعمال الصيانة والنظافة على غير مايرام(الزغبار وبواقى الزيوت والشحوم بكل مكان)

·     علي الرغم من ان شركة غزل المحلة بها اكبر ادارة للامن الصناعي ومدربين علي اعلى مستوى في ادارة التدريب ( رغم ان معظمهم من القيادات العمالية التى نقلت اليها نتيجة اضراب منحة المدارس الشهير ) .. الا ان ما ينقل للعمال من تدريب اقل القليل من المطلوب ويكون بغرض الترقية فقط وليس للمعرفة من اجل حماية الشركة والنفس من الاخطار .

·     وسائل الامان معظمها بالمخازن ودواليب المشرفين للحفاظ عليها سليمة حتى موعد تسليمها وليس لاستعمالها بما فيها الكمامات والاحذية وخلافه ..  .

·     انشغال القيادات في كشف المستخبي لبعضهم البعض بما فيهم المهندس فودة المسئول الاول عن النسيج ( الذى كشف ملف الفساد الذي نشر على مدونة آفاق اشتراكية وبعض الصحف مؤخرا … ) .

·          الملصقات ووسائل الاعلان عن السلامة والصحة المهنية المعلقة في كل ارجاء الشركة ( للمنظرة فقط ولا يعمل بها ) .

·          والاخطر هو عدم قيام اللجنة النقابية بواجبها بالثقافة العمالية واهم مافيها هو ثقافة الامن الصناعى .  

ومحاولة مني انشر هنا بعض المفاهيم عن الامن الصناعى ( السلامة والصحة المهنية ) والتي هى مطلوب معرفتها والعمل بها من الجميع فى كل مكان ( مواقع العمل / المسارح / الشورى / القطارات …. الخ )

 

السلامة والصحة المهنية مسؤولية كل فرد في موقع العمل ومرتبطة بعلاقة متعدية مع من حوله من الأشخاص والآلات والأدوات والمواد وطرق التشغيل وغيرها.

فالسلامة المهنية لا تقل عن أهمية الإنتاج وجودته والتكاليف المتعلقة به. فقد أصبحت للسلامة أنظمة وقوانين يجب على العاملين معرفتها كما يجب على الإدارة تطبيقها وعدم السماح للعاملين بتجاوزها ، و أن يكون هناك تدريب وإشراف صحيح للعاملين على هذه الأنظمة حتى يمكن تلافي العديد من مخاطر العمل التي تحدث للعمال في بيئات العمل المختلفة.

 تعريف  الامن الصناعى :

الأمن الصناعي هو السلامة و الصحة المهنية و لكي تتحقق السلامة يجب أن يتم العمل في ظروف آمنة بدون أي مخاطر تفوق تنفيذ برامج و خطط العملوهى مجموعة الإجراءات التي تؤدي لتوفير الحماية المهنية للعاملين و الحد من خطر المعدات و الآلات على العمال والمنشأة و محاولة منع وقوع الحوادث أو التقليل من حدوثها، وتوفير الجو المهني السليم الذي يساعد العمال على العمل.
هدف السلامة المهنية:

الوصول إلى إنتاج من دون حوادث وإصابات وذلك بـ:

1- حماية الأفراد:

أ- الحماية من المخاطر:
1- إزالة الخطر من منطقة العمل
2- تقليل الخطر إذا لم تتم إزالته .
3- توفير معدات الوقاية الشخصية
ويأتي الترتيب حسب الأهمية فمن المفروض إزالة الخطر وإن لم نستطيع فالتقليل منه وعند بقاء بعض الآثار للخطر يتوجب استخدام معدات الوقاية الشخصية (مثل واقيات السمع لتجنب الضجيج – الكمامات المفلترة لتجنب الغازات)

ب- توفير الجو المهني السليم:

 من حيث الإضاءة والرطوبة ودرجة الحرارة … المريحة للعمل حتى ولو لم تكن هذه الأمور تتجاوز الحد الذي يمكن اعتباره خطر على العامل والمنشأة (فمثلاً درجة الحرارة التي ينصح بوجودها في مكان العمل هي 26 درجة).

 

2– حماية المنشأة:

بما في ذلك الآلات والمواد من المخاطر الممكن حدوثها كالحريق والصدم … 

نتائج العمل بنظام الصحة والسلامة المهنية: 

نتائج مباشرة:

من خلال تعرف العامل على الخطر الكامن في العمل وسبل تلافيه يؤدي إلى:

1-    تقليل إصابات العمل والأمراض المهنية للعمال

2-    ندرة الحوادث والكوارث الناتجة عن العمل في المنشأة

 نتائج غير مباشرة:

1-    بتقليل الإصابات والحوادث نحافظ على الأيدي العاملة الماهرة مما يؤدي لزيادة الإنتاجية وبالتالي فاقتصاد رابح

2-    عند مقارنة المبلغ المصروف على السلامة المهنية في المنشأة مع المبلغ الممكن صرفه في حال حدوث الإصابات نجد أن معدل التوفير مرتفع

3-    بتقليل الحوادث للآلات نصرف المبلغ الذي كنا سنصرفه على إصلاح الآلات المتضررة إلى شراء آلات جديدة وبالتالي تطوير المعمل لزيادة النتاج وتحسين الجودة .

لجنة الصحة والسلامة المهنية في المنشأة:

لا بد من وجود لجنة تُعنى بمتطلبات الصحة والسلامة المهنية وتقوم بمراقبة التطبيق لما في ذلك الأثر الكبير للسيطرة على مخاطر العمل تكون مهمتها:

1- وضع خطة متكاملة لتحقيق متطلبات الصحة والسلامة المهنية على صعيد المنشأة بعد تحديد مخاطر العمل الموجودة والمتوقعة وأساليب السيطرة عليها، ومتابعة تنفيذ هذه الخطة على أرض الواقع.

2- وضع خطة توعية وتدريب للعمال وخاصة للعمال الحديثين لتعريفهم على مخاطر المهنة وسبل تلافيها.

3- اجتماعات دورية لتقييم مرحلة العمل السابقة من خلال الجولات الدورية التي تقوم بها أو من خلال تقارير الجولات اليومية لمشرف الصحة والسلامة المهنية.

 

4- اجتماعات طارئة في حال طلب مشرف الصحة والسلامة المهنية اجتماعها عند وجود حادث عمل جسيم أو أمر لا يحتمل التأجيل.

5- دراسة إحصائيات إصابات العمل والأمراض المهنية الحاصلة ووضع الحلول المناسبة لتلافيها.

6-  وضع خطة للطوارئ والإخلاء في حال حدوث الكوارث (خطة إدارة الأزمات).

 

 

مهام مشرف الصحة والسلامة المهنية:

ويجب أن يكون هذا المشرف على معرفة تامة بخطوات العمل ومخاطر كل مرحلة وطرق تجنبها مع وضع مخطط للمنشأة موضح عليه كل ذلك.

وتكون مهامه:

1- توعية العمال وإجراء الندوات والمحاضرات بالتعاون بقية أعضاء لجنة السلامة ومع الجهات المعنية في الدولة.
2- التفتيش اليومي على أماكن العمل والمعدات والتأكد من تحقيقها لمتطلبات الأمان ولفت نظر العامل ورئيسه لتجنب الأخطاء.

3- معاينة الحوادث وكتابة تقرير مفصل عنها يقدمه إلى لجنة السلامة المهنية متضمنة أسلوب الوقاية المناسب.
4- إعداد الإحصائيات الخاصة بحوادث العمل والأمراض المهنية.
5- مناقشة ما حدث في لجنة السلامة المهنية في المنشأة.
6- طلب عقد لجنة السلامة عند الضرورة في غير أوقات الاجتماعات الدورية.

 

مهام طبيب المنشأة:

لا تنحصر مهمة طبيب المنشأة في علاج العمال من الأمراض العادية وإنما عليه مسؤوليات وقائية تتلخص بما يلي:

1-    المشاركة الأساسية في تحديد المخاطر المهنية التي يتعرض لها العمال والشروط اللازمة للوقاية المناسبة.

2-    إجراء الفحص الطبي الدوري للعمال المعرضين للمخاطر المهنية لكشف أي تأذي قبل استفحاله وإبعاد العامل المتأذي عن مصدر الخطر المهني.

3-    تأمين أدوات ومتطلبات الإسعافات الأولية والقيام بهذه الإسعافات عند حدوث إصابة لمنع استفحالها قبل نقل المصاب للمستشفى.

4-    التفتيش على المرافق الصحية وأماكن إعداد وتناول الأطعمة لمنع التلوث.

والى لقاء قريب على مدونة الوعى العمالى لمزيد من الشروح للسلامة والصحة المهنية ،،،،

http://hhamdy.wordpress.com

Advertisements