تضامنوا مع الشاب الاشتراكى حسام حسن شحاته

تضامنوا مع الشاب الاشتراكى حسام حسن شحاته

وصلنى البيان التالى من اتحاد الشباب التقدمى والذى يدين فيه احد مشايخ الاخوان الذى افتى بتكفير من ينتمون الى حزب التجمع بالكفر والالحاد والاكثر من ذلك يطالبون باهدار دمه … وامام انزعاجى بادرت بالاتصال باحد اصدقائى باسيوط لاعرف ماهى القصة وعلمت الآتى : ان الشاب الاشتراكى عضو التجمع وامين طلاب اتحاد الشباب التقدمى باسيوط حضر ندوة ممثلا عن حزب التجمع عقدتها جريدة روزاليوسف بالقاهرة لشباب الاحزاب فى مصر ونشرت الندوة بالكامل فى روزاليوسف فى عددها الصادر 13 / 8 / 2008 وحسب ماجاء بالجريدة ونشر بامانة ان حسام طرح موقف شباب التجمع من مشاكل الشباب وما يعانونه من بطالة واضطهاد وسلب لحريتهم فى التعبير عن آرائهم ضد الفساد والاستيداد وعدم التوريث … الخ ….. ترك الشيخ المفتى وهو بالمناسبة ” عضو فى الحزب الوطنى ” كل ما جاء فى الجريدة ومسك فى صورة حسام وعضويته بالتجمع واخذ يشرح للاهالى الطيبين ايه هو التجمع عند ربنا واختار اربعة من الاهالى المنتميين للاخوان وذهب الى منزل حسام حسن الذى لم يكن متواجدا ليترك رسالة شفهية لاسرة حسام الطيبة ” ….. ولما يجى حسام ارسلوه لدى !! وبالفعل ذهب حسام الى منزل الشيخ الشريب ..قصدى المفتى لانه حسام محترم ويحترم كبار القرية من ناحية والناحية الثانية لانه لا يخاف التهديدات بالاغتيال … وقابله المفتى ( مسئول محاكم التفتيش ) قائلا : انت فى حزب التجمع ؟ ..ايوة ، يعنى انت كافر ؟ فبدأ حسلم وبصوت هادئ يعلمه يعنى ايه تجمع ، وليه هو اشتراكى ، وماذا يقول التجمع فى برنامجه عن الاديان ..، ولما شعر الشيخ انه لن يقدر على مجاراة حسام خاصة لما سأله حسام لماذا لا تدافع عن الفقراء والفلاحين فى قريتنا ولا تعلنوا عن موقفكم من الفساد سكت المفتى ولم يجب !!! ولكنه اضمر شره لحسام حسن شحاته فوقف يخطب من على منبر مسجد القرية يوم الجمعة 22/8/2008 ليقول (إن الانتماء إلى حزب التجمع والفكر الاشتراكي بوجه عام يعد كافروملحد وضال )!!!!!!

الا يبين هذا الحدث تحالف الحزب الوطنى مع الاخوان مع الداخلية تجاه اصحاب الفكر المستنير المدافعين عن العدل الاجتماعى وخاصة اذاكان من الشباب الذى يدعوا وسط زملائه من جامعة اسيوط وشباب قريته و القرى المحيطة بضرورة التغيير… والا يدعوا ذلك كل اصحاب الرأى الحر والفكر المستنير والقوى السياسية وشباب التغيير بمساندة ” حسام حسن شحاته ” ارجوا من أحد الشباب تصميم عريضة تضامن مع حسام ونبذ للفكر الظلامى واصحاب محاكم التفتيش … وأنا أول الموقعين ( حمدى حسين / شيوعي رغم انف الظلاميين )

حـزب الـتـجـمـع
اتحاد الشباب التقدمي
أمـانـة الإعـلام
ضد التكفير والتخلف
تابع اتحاد الشباب التقدمي بقلق ممزوج بالحزن ما تم بالنسبة للزميل حسام حسن شحاتة(أمين الطلاب باتحاد الشباب التقدمي بأسيوط والطالب بجامعتها) عندما قام احد مشايخ وزارة الأوقاف ويدعى” احمد محمد جابر” بمسجد الشيخ أبو الحسن بقرية دهروط /مركز مغاغة/محافظة المنيا .
فقد أعلن هذا الشيخ في خطبة الجمعة الموافق 22/8/2008 (إن الانتماء إلى حزب التجمع والفكر الاشتراكي بوجة عام يعد كفرا بواحا) وهذا يعبر عن نتاج تحالف العقول الظلامية والحزب الوطني .
إن الذي يمارس هذا النهج في ظل تراجع وتدنى الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية من بطالة وغلاء ومستويات عالية من الفقر في الريف المصري بما لا تتحمله طاقة البشر فالدولة من خلال المؤسسات الدينية والأمن والحزب الوطني تقوم بتكفير من يعترض على سياساتها وهو استخدام واستغلال الدين من اجل حفظ مصالح الطبقة الحاكمة وهى تهدف بالأساس إلى الاستبعاد الاجتماعي من خلال عزل وتكفير أي مواطن يمارس عملا وطنيا معارضا للفساد والاستبداد .
وإذ يعلن اتحاد الشباب التقدمي بكامل هيئاته عن مساندته للزميل حسام حسن تجاه ما تعرض له من اتهام بالكفر والإلحاد وإقامة محاكم تفتيش له من قبل هذا الشيخ وأمثاله وسوف نتحرك على كل المستويات الإعلامية والقانونية والحقوقية لمواجهة ما تم للزميل بالتهديد بالقتل من قبل بعض من الناس الذين حضروا خطبة الجمعة 22/8/2008 وإذ نطالب المنظمات الحقوقية والمثقفين الشرفاء وكوادر العمل السياسي والحزبي بالتضامن مع زميلنا حسام حسن .
فلغة التكفير والإرهاب أصبحت النغمة السائدة في مجتمعنا الذي سحقه الفقر والجهل والتخلف من جراء سياسات الحزب الوطني ورجال الأعمال والقوى الظلامية .
ولن تخيفنا اتهاماتكم ولن يتنازل الفقراء عن انتزاع حقوقهم
ومعاً من أجل مصر وطنا للحرية والوحدة والاشتراكية

أمـانـة الإعـلام

31 أغسطس 2008

Advertisements