اهمال الحكومة كاد يحدث كارثة

اهمال الحكومة كاد يحدث كارثة

فوجئ أهالى حى الرجبي بإنفجار قوى كان مصدره عامود انارة انكسر من اعلي نتيجة تآكله من البرومة التى نخرت فيه فاطاح بالكبسولة على الاسلاك فأحدث الانفجار الذى كاد ان يحدث كارثة بشارع الجندى المجاهد ( الرمل ) ويغتال براءة ثلاث من الاطفال لولا عناية الله فالاسلاك وقعت حول الاطفال وصوت الانفجار جعلهم يتسمرون مكانهم مرعوبين وبدأ احد الشباب يمر بين الاسلاك بحرص شديد ليحمل طفلا بعد طفل ليبعده عن الموت وسط نواح الامهات واتصل آخرين بالنجدة لارسال عمال طوارئ الكهرباء الذين اتوا بعد نصف ساعة ليمنعهم الاهالى من توصيل الكهرباء على نفس العامود المتآكل وطالبوا بضرورة تغيير العامود الا ان الاسطى الكهربائى حاول ان يتقمص شخصية مدير الكهرباء مع الاهالى فكاد الاهالى ان يفتكوا به مما جعله يتصل بشرطة النجدة التى حضرت على الفور والاهالي مصممة على موقفها وقد اشار الاسطى الكهربائى على احد المواطنين وقال للضابط هذا الذى يقف هناك قال لى انهم لايخافوا اللواء ولا رئيس الجمهورية ( بالفعل حدث هذا عندما استفز الكهربائى الاهالى وقال انا حجيب حتت عسكرى يجريكم كلكم … فما كان من رد المواطن الا ماذكره الكهربائى ) .. ما علينا المهم عندما سمع الضابط كلام المتقمص شخصية المسئول بالكهرباء قال له : باقول لك ايه ماتدخلناش فى حيطة سد احنا جايين ننور الشارع .. فاهم .. واسكته !! ثم بدأ يتحدث مع عدد من المواطنين فى حضور عضو بالمجلس المحلى حزب وطنى ووعد الاهالى بتغيير العامود فى خلال اسبوع لانه يحتاج لاجراءات واعتبرونى شاهد معكم بان الكارثة قد تحدث مرة اخرى وسوف يتم الآن تغيير الاسلك العريانة باسلاك مكسية … وبالفعل تم تركيب الاسلاك على العمود بعد ان نزل بالكبسولة لاسفل واصبحت الاسلاك فى وضع منخفض بشكل مؤقت حتى يفى المسئولين بوعودهم !!!! فالى متى ينظر المسئولين للشوارع الرئيسية والميادين ويتركون الاحياء التى يسكن بها الجماهير الفقيرة فى حالة سيئه اناره دائما معطلة وتعرض المواطنين للخطر …. مجاري طافحة بشكل مستمر ….مياه مقطوعة …. مش كفاية علينا طوابير العيش وتجار العيش بتوع الجمعيات اللى بيبيعوا العيش لمزارع المواشى … نقول كمان ولا كفاية كده ؟؟؟

Advertisements